You are here: الرئيسية

ملخص الاحداث

المثقف والمفكر
السبت, 07 كانون1/ديسمبر 2013
تابعتم على القناه الثقافية مقابله مع الدكتور صالح بن سبعان حوار حول المثقف... إقرأ المزيد...
تقاليد ضارة
السبت, 30 آذار/مارس 2013
إن سيطرة الشعور بمؤقتية العمل والإقامة، وما يستتبعها من شعور بعدم الاستقرار... إقرأ المزيد...
إنه ثمرة من تلك الشجرة
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
طالما هو ثمرة شجرة الرجل الفذ والملك الاستثنائي الذي استطاع أن يقرأ عصره بوعي... إقرأ المزيد...
تحت ظل شجرة الذكريات
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
يظن بعضنا أن الحفر في الذاكرة بحثا عن الصور القديمة يعتبر نوعا من أمراض الحنين أو... إقرأ المزيد...
الوطن شجرة
الأحد, 13 آذار/مارس 2011
  
المدرسة المسؤولة
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
   
رسالة إلى معالي وزير العمل الجديد
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
عبدالله العلمي 20/8/2010  معالي الوزير عادل فقيه تريثت قبل أن أعقب على خبر تعيينكم... إقرأ المزيد...
رغبتي بالهجرة والسبب ...
الجمعة, 27 آب/أغسطس 2010
أنا شاب سعودي أبلغ من العمر29سنة تخرجت من الجامعة تخصص قانون بتقدير جيد وتدربت... إقرأ المزيد...
ملعب الملك عبدالله اغلى من قيمة 7 ملاعب جميعها ستقام عليها مباريات كأس العالم
الثلاثاء, 29 حزيران/يونيو 2010
       صحيح أن التكلفة عاااااااالية جداً ولامجال للمقارنة ولكن لا... إقرأ المزيد...
بخصوص زيارة خادم الحرمين الشريفين لوطنه الثاني البحرين
الأربعاء, 21 نيسان/أبريل 2010
مشاركة الدكتور صالح بن سبعان عبر صحيفة الوطن بخصوص زيارة خادم الحرمين الشريفين... إقرأ المزيد...
تشرين114

كل عام وانتم بخير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كل الحكاية في الرسالة تهاني ..
يزفها موكب من الورد والطيب ..
تحمل تهاني بأصدق معاني ..
وأعذب كلام الشوق من غير ترتيب ..
وأجمل تباريك الفرح والأماني .....
لمن كلامه وابتسامه تراحيب ..
كل عام وانتم ومن تحبون بخير....

 


 
آذار08

المؤامرة الغربية على العرب: حقيقة أم خيال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

 

 

  • الكاتب وأستاذ في جامعة الملك عبد العزيز، أ.د. صالح بن السبعان،
    يكشف حقيقة المؤامرة حول كلّ ما يحدث من تطرّف وأفلام منتشرة عن القتل.
    عبر برنامج كلام نواعم على قناه ام بي سي
  • الرابط

     
    آذار08

    الإدانة وحدها لا تكفي!

    أرسل إلى صديق طباعة PDF

    المملكة العربية السعودية منذ إنشائها قامت على يد مؤسسها الملك الاستثنائي عبدالعزيز على قاعدة من الشرع الإسلامي، وهو فيما نظن واضح لكل ذي عينين وبصيرة، وإذا جنح بعض أبنائها إلى العنف في تأويل خاطئ للنصوص الدينية، أو فعَل ذلك تحت تأثير من قوى داخلية أو خارجية استخدمتهم كطعم لتحقيق مآرب وأهداف خاصة أو خدمة لأجندة خاصة، فإن للمؤسسة الدينية الوطنية دورها الذي طالما أشار إلى أهميته ولاة الأمر.
    والآن، فإن السؤال الذي يقف في وجهنا: ما هو دور علماء الدين في مواجهة، ليس هؤلاء الذين اختاروا طريق الموت والدمار، بل أولئك الذين ينتجون هذه الأفكار؟.
    الإدانة وحدها لا تكفي في مواجهة هذه الفئة التي اختارت التخندق في خندق التكفير والتدمير، ولكن أعتقد، وقد يشاركني في هذا بعض مواطنينا، بأن على المؤسسات الدينية، وهي تضم كبار العلماء، أن تتصدى للفكر التكفيري بأكثر من التنديد.

    إقرأ المزيد...
     
    آذار08

    الحزن والاكتئاب على المنصب.. لماذا؟!

    أرسل إلى صديق طباعة PDF

    تثير دهشتي حالة نفسية وظاهرة سلوكية غريبة تعتري بعض التنفيذيين أصحاب المناصب الإدارية من المسؤولين، إذ ما إن يغادر أحدهم المنصب في عملية التداول العادية للمسؤوليات، حتى تجده وقد أصيب بحالة من الإحباط الحاد تجعله يختفي من المشهد الاجتماعي، هذا إذا لم يختفِ من المشهد الأسري منزويا ومنكفئا على نفسه، وقد رأيت نوعيات ونماذج عديدة من معارفي وأصدقائي يمرون بهذه الحالة، مما جعلني أسأل نفسي: هل كان وجود هؤلاء الناس يستمد قيمته من هذه الوظائف التي شغلوها ردحا من الزمن؟ هل كانت قيمتهم الاجتماعية تستند فقط على الوظيفة، فإذا ضاع المنصب ضاعت معه قيمتهم الإنسانية؟

    إقرأ المزيد...
     
    الصفحة 1 من 86

    نموذج تسجيل الدخول

    المتواجدون الأن

    يوجد 45 زائر حالياً

    روابط سريعة

     

     

     

     


    اخر المقاطع

    احدث المقالات

    الإدانة وحدها لا تكفي!

    المملكة العربية السعودية منذ إنشائها قامت على يد مؤسسها الملك الاستثنائي عبدالعزيز على قاعدة من الشرع الإسلامي، وهو فيما نظن واضح لكل ذي عينين وبصيرة، وإذا جنح بعض أبنائها إلى العنف في تأويل خاطئ للنصوص الدينية، أو فعَل ذلك تحت تأثير من قوى داخلية أو خارجية استخدمتهم كطعم لتحقيق مآرب وأهداف خاصة أو خدمة لأجندة خاصة، فإن للمؤسسة الدينية الوطنية دورها الذي طالما أشار إلى أهميته ولاة الأمر.والآن، فإن السؤال الذي يقف في وجهنا: ما هو دور علماء الدين في مواجهة، ليس هؤلاء الذين اختاروا طريق الموت والدمار، بل أولئك الذين ينتجون هذه الأفكار؟.الإدانة وحدها لا تكفي في مواجهة هذه الفئة التي اختارت التخندق في خندق التكفير والتدمير، ولكن أعتقد، وقد يشاركني في هذا بعض مواطنينا، بأن على المؤسسات الدينية، وهي تضم كبار العلماء، أن تتصدى للفكر التكفيري بأكثر من ...

    المزيد

    البحث في الموقع