You are here: الرئيسية

ملخص الاحداث

المثقف والمفكر
السبت, 07 كانون1/ديسمبر 2013
تابعتم على القناه الثقافية مقابله مع الدكتور صالح بن سبعان حوار حول المثقف... إقرأ المزيد...
تقاليد ضارة
السبت, 30 آذار/مارس 2013
إن سيطرة الشعور بمؤقتية العمل والإقامة، وما يستتبعها من شعور بعدم الاستقرار... إقرأ المزيد...
إنه ثمرة من تلك الشجرة
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
طالما هو ثمرة شجرة الرجل الفذ والملك الاستثنائي الذي استطاع أن يقرأ عصره بوعي... إقرأ المزيد...
تحت ظل شجرة الذكريات
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
يظن بعضنا أن الحفر في الذاكرة بحثا عن الصور القديمة يعتبر نوعا من أمراض الحنين أو... إقرأ المزيد...
الوطن شجرة
الأحد, 13 آذار/مارس 2011
  
المدرسة المسؤولة
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
   
رسالة إلى معالي وزير العمل الجديد
الثلاثاء, 30 تشرين2/نوفمبر 1999
عبدالله العلمي 20/8/2010  معالي الوزير عادل فقيه تريثت قبل أن أعقب على خبر تعيينكم... إقرأ المزيد...
رغبتي بالهجرة والسبب ...
الجمعة, 27 آب/أغسطس 2010
أنا شاب سعودي أبلغ من العمر29سنة تخرجت من الجامعة تخصص قانون بتقدير جيد وتدربت... إقرأ المزيد...
ملعب الملك عبدالله اغلى من قيمة 7 ملاعب جميعها ستقام عليها مباريات كأس العالم
الثلاثاء, 29 حزيران/يونيو 2010
       صحيح أن التكلفة عاااااااالية جداً ولامجال للمقارنة ولكن لا... إقرأ المزيد...
بخصوص زيارة خادم الحرمين الشريفين لوطنه الثاني البحرين
الأربعاء, 21 نيسان/أبريل 2010
مشاركة الدكتور صالح بن سبعان عبر صحيفة الوطن بخصوص زيارة خادم الحرمين الشريفين... إقرأ المزيد...
كانون211

الغش التجاري.. (ورانا ورانا) فأين المفر؟!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

نحن نواجه خطراً داهماً عبر ما يدخل بطوننا من أكل وشراب، ومن يحرص على متابعة ما تنشره الصحف من أخبار ضبط المواد الغذائية الفاسدة يتردد مئة مرة قبل أن يأكل أو يشرب شيئاً. والمشكلة لا تقتصر على ما تتناوله خارج منزلك من المطاعم والكافتيريات، لأنك تستطيع أن تغلق هذا الباب حتى لا تصبح خبراً عن تسمم غذائي من مطعم ما، وتحرم على نفسك ألا تأكل إلا طعاما طبخته يداك، أو أم العيال.
إلا أن المسألة - مسألة الخطر- تعدت هذا النطاق المحدود إذا كان بالفعل هو بالفعل محدود الخطر وتجاوزته إلى (كل) مادة غذائية، سواء من حلقة الخضار، أو السوبرماركت لأن الشك أصبح شاملاً وعاماً، ولا عنوان له تستدل به عليه فتتفادى الخطر.
وتتضاعف دائرة الشك والخوف حين تصر الجهة الرسمية المسؤولة عن مراقبة هذه السلع الغذائية وضبط الفاسد منها، وإعدامه، وإخبارك عنه، وإعلامك وتحذيرك بضرورة التخلص منه، إن كنت اشتريته ولم تستعمله بعد، أو استعملت بعضه. يتضاعف خوفك وتتسع دائرة شكك حين تقرأ خبراً كالذي أوردته (الرياض) في العدد (14100) يوم الأربعاء (12 محرم). والذي جاء فيه أن أمانات الرياض وجدة والدمام بدأت (التحرك) لمصادرة جميع عينات الطحينة والحلاوة الطحينية المنتجة في (عدة) مصانع متورطة في المدن الثلاث لاحتوائها على مادة (التيتانيوم) المسرطنة وبنسب عالية.

إقرأ المزيد...
 
كانون211

حسنا فعلت وزارة الخارجية!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

حسنا فعلت وزارة الخارجية بإصدارها للائحة إرشادات للسعوديين الراغبين في السفر إلى الخارج، إذ إن اختلاف الثقافات والعادات قد أوقع بالكثيرين من أبنائنا في مواقف حرجة، وسبب للبعض منهم شروخا نفسية ظل بعضها يلازمهم طيلة حياتهم، وترك في فكر البعض تأثيرات عميقة، بل ونجد أن هذا الاختلاف في الثقافات والعادات قد أوقع بعضهم في قضايا قانونية، كانت نتائجها في بعض الحالات مأساوية بحق مثلما شهدنا جميعا في حالة ابننا المهندس الذي يشهد له جميع من عرفهم وعرفوه بالعفة وبحسن الخلق المبتعث التركي.

إقرأ المزيد...
 
كانون211

وأين التقنية هنا..؟!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

رسالة وصلتني على البريد من سيدة فاضلة تحكي مشهداً تم تحت ناظريها لسيدة سعودية، وتقول الحكاية باختصار إن صاحبة الرسالة كانت في قسم النساء بإحدى دوائر الجوازات عندما دخلت سيدة تحمل أربعة جوازات قالت للموظف بأنها استخرجت جوازات لها ولزوجها وأبنائهما بأحد الأقسام وقيل لي إن البيانات لم يتم إدخالها وأن ذلك سيتم في اليوم التالي، إلا أن الموظف قال بأن هناك خطأ في كل الجوازات إذ اتضح بأن التواريخ أدخلت بالخطأ، وأوضحت السيدة للموظف بأنها أتت إليه ليقوم بإكمال إدخال البيانات لأن موعد سفرها يوم غد الخميس، وهذا المشهد كان في يوم الأربعاء الساعة 11 والنصف، فقال لها الموظف عليك بمراجعة المكان الذي سجلت فيه، فردت بأنها لم تجد الموظف الذي قام بإدخال البيانات الخطأ، وطيلة هذا الوقت كان الموظف يتحدث معها ولم يخطر بباله لحظة أن يستلم منها الأوراق ليطالعها أو يلقي عليها مجرد نظرة.

إقرأ المزيد...
 
كانون211

جدة.. إذلال كلما جاد الله عليها بالمطر!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

يكاد المرء ينفجر غيظا وهو يضطر إلى الكتابة حول مدينة جدة العروس التي يهيم الجميع عشقا بها لما ظل يلحق بها من إذلال كلما جاد الله عليها وأمطرها، إذ تتحول نعمة الله إلى نقمة بفعل إهمال مسؤوليها ولا مبالاتهم التي تكاد تذهب بالعقل، للدرجة التي أصبح معها أهل جدة يضعون أيديهم على قلوبهم كلما تجمع السحاب مبشرا بالمطر، الذي كنا نفرح به صغارا ونخرج نستقبله بأهازيج الفرح، ها قد أتى زمان صارت قلوبنا يعلو وجيبها خوفا وهلعا ونحن نشعر بأن السحاب ينذرنا بالويل والثبور وعظائم الكوارث والسيول.

إقرأ المزيد...
 
المزيد من المقالات...
الصفحة 6 من 86

نموذج تسجيل الدخول

المتواجدون الأن

يوجد 41 زائر حالياً

روابط سريعة

 

 

 

 


اخر المقاطع

احدث المقالات

الإدانة وحدها لا تكفي!

المملكة العربية السعودية منذ إنشائها قامت على يد مؤسسها الملك الاستثنائي عبدالعزيز على قاعدة من الشرع الإسلامي، وهو فيما نظن واضح لكل ذي عينين وبصيرة، وإذا جنح بعض أبنائها إلى العنف في تأويل خاطئ للنصوص الدينية، أو فعَل ذلك تحت تأثير من قوى داخلية أو خارجية استخدمتهم كطعم لتحقيق مآرب وأهداف خاصة أو خدمة لأجندة خاصة، فإن للمؤسسة الدينية الوطنية دورها الذي طالما أشار إلى أهميته ولاة الأمر.والآن، فإن السؤال الذي يقف في وجهنا: ما هو دور علماء الدين في مواجهة، ليس هؤلاء الذين اختاروا طريق الموت والدمار، بل أولئك الذين ينتجون هذه الأفكار؟.الإدانة وحدها لا تكفي في مواجهة هذه الفئة التي اختارت التخندق في خندق التكفير والتدمير، ولكن أعتقد، وقد يشاركني في هذا بعض مواطنينا، بأن على المؤسسات الدينية، وهي تضم كبار العلماء، أن تتصدى للفكر التكفيري بأكثر من ...

المزيد

البحث في الموقع